Jinan University

ع
الجنان تزهو بالدفعة الرابعة والعشرين من خريجيها
السبت ١٢ سبتمبر ٢٠١٥

بدقات القلوب ودمع العيون، بغصة فراق وفرحة نجاح دخل موكب خريجي الدفعة الرابعة والعشرون من طلاب جامعة الجنان وسط  فخر أهاليهم وأساتذتهم وبهجة محبيهم.

gradu-03


gradu-04

هي دفعة جديدة من طلاب أمضوا عدة سنوات في رحاب جامعة احتضنتهم، وفي رعاية أساتذة لم يبخلوا بالتوجيه والإرشاد عليهم، وقد احتفلت الجامعة بخريجيها بحضور شخصيات سياسية وعسكرية واجتماعية وتربوية... وسفيري دولة قطر واندونيسيا في لبنان.

gradu-02

عرّفت للحفل الدكتورة سمر كرامي فرحبّت بالحضور مستذكرة سنوات عاشتها في رحاب جامعتها الجنان قائلة: "وقفتي على هذه المنصة لها طعم مميّز، تنبع من احتضان الجامعة لخريجيها في جميع مراحل حياتهم الدراسية والعملية."


gradu-05

كلمة الخريجين: "تزفّنا جامعة الجنان، حملة علمٍ وأدب"

كلمة الخريجين ألقاها الطالب يحيى الصديق موجّهاً كلمات شكر ووفاء ومحبة وإخلاص لأساتذته أهله وأصدقائه، مؤكداً أن جامعة الجنان هي عائلة بكل ما تعني الكلمة من معنى، قائلاً: "تزفّنا جامعة الجنان ومعها طرابلس وصيدا ولبنان، حملة علمٍ وأدب، بناة للمستقبل ودعاة للخير."


gradu-06

كلمة الطلاب العرب: "إنّها الفرحة الحقيقية، فمبروك علينا التخرّج"

أما كلمة الطلاب العرب فألقاها الطالب عبد العزيز علي الحمادي، من دولة قطر، عبّر فيها عن فرحته وفرحة زملائه بهذا اليوم قائلاً: "إنّها الفرحة الحقيقية، فمبروك علينا التخرّج، هنيئاً لنا ما حققنا ومبارك علينا ما أنجزنا"، موجهاً شكره للجامعة إدارة وأساتذة.


gradu-07

رئيس الجامعة: "أنتم ثروة أوطانكم ولكم دور جوهري في نهضتها"

وكان لرئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عابد يكن كلمة في المناسبة قال فيها: "إِنّ جامعة الجنان قد صاغت رؤيتها ورسالتها منذ ما يزيد على ربع قرن من الزمن عندما أطلقتها الرئيسة المؤسّسة الدكتورة منى حداد يكن "رحمها الله"، واستطاعت الجامعة أن تكون منهلاً للعلوم وأن تقوم بدورها المطلوب منها والمناط بها كمؤسسة تربوية ثقافية جامعيّة خير قيام، وأن ترفد الوطنَ والأُمّة بخريجين تعتز بهم ويفخَرون بها، وهي مستمرة في العطاء بلا انقطاع، وتشهد اتّساعاً في فروعها وكلياتها وعلومها واختصاصاتها وتزداد انتشاراً عبر خريجيها على امتداد العالممسلطاً الضوء على آخر التراخيص وأهمها الماجستير التخصصي في الصحة العامة ومعهد العلوم السياسية وموافقة مجلس التعليم العالي على ترخيص كلية الصيدلة، وقد هنّأ الدكتور يكن الخريجين بيومهم آملاً أن يكونوا ثروة لأوطانهم ويكون لهم دور جوهري في نهضتها، وأن يبقوا أوفياء لجامعتهم التي وثقت بهم.


gradu-08

الوزير درباس: "كلّ لفافة شهادة مربوطة بشريطها، لا تزال ممهورة بختم الرئيسة المؤسّسة"

خطيب الحفل معالي الوزير رشيد درباس استذكر الرئيسة الراحلة في هذا اليوم قائلاً:" إنّ كلّ لفافة شهادة مربوطة بشريطها، لا تزال ممهورة بختم الرئيسة المؤسّسة. كأنّ الدكتورة منى حداد، رحمها الله، لا تزال بحبر أبيض غير مرئيّ توقّع اليوم شهادات المتخرجين."


gradu-012

تابع: "أيها الخريجون، أريد أن أكاشفكم بالحقيقة كما هي، كي تتدبّروا مواجهة مشاكلكم في الحياة. إنّ قوماً تستهويهم المناصب، فإذا أدركوها صاروا عليها أنصاباً. لا تكونوا من هؤلاء، فإنّ الأنصاب رجس من عمل الشيطان. وإنّ جمًّا من شؤوننا الوطنية بحاجة إلى تطوير، فاعملوا برويّة حتى يأتي التطوّر طبيعياً ويسرب إلى حياتنا الوطنية بسلاسة. لا تحرقوا المراحل، فإنّ الأمم التي أحرقتها فشلت وانتهت."


gradu-011


gradu-010

ثم قدّم الرئيس درع جامعة الجنان لمعاليه عربون شكر وتقدير، ودرعاً آخر لعائلة مفتي صور السابق المرحوم محمد دالي بلطة تقديراً لإيداع مكتبته الخاصة في جامعة الجنان في صيدا، كما قدّم سفير اندونيسيا في لبنان للجامعة درعاً تقديرياً عربون شكر ومحبة.


gradu-013

بعدها أعلن عن اطلاق الموقع الإلكتروني للجامعة بحلّته الجديدة.


gradu-09

وكان لفريق البحث العلمي في الجامعة تكريماً خاصاً خلال الحفل بمناسبة حصول الجامعة على براءة اختراع من مصلحة حماية الملكية الفكرية في وزارة الاقتصاد والتجارة اللبنانية.


gradu-01

قسم التخرّج ألقته الطالبة آية الجيّاب من فرع صيدا، وزّعت بعده الشهادات على الخريجين.


gradu-014

ختم الحفل بقطع قالب الحلوى، والألعاب النارية التي أضاءت سماء المنطقة وأخذت الصور التذكارية.



Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE