Jinan University

ع
الجنان تشارك في فعاليات معرض الكتاب 47
الجمعة ٠٩ يوليو ٢٠٢١

شاركت جامعة الجنان في فعاليّات معرض الكتاب السابع والأربعين، في الرابطة الثقافية بطرابلس حيث استقبل جناح الجامعة زوار المعرض الذين اطلعوا على كليات الجامعة، أقسامها واختصاصاتها.

rabita03

كما تمّ حفل توقيع كتاب "الفاتحة، المعاني الجامعة للإسلام" لفضيلة الدكتور الشيخ "علي الشيخ" في جناح الجامعة حيث اعتبر بأن الهدف من الكتاب إبراز ما نحن فيه من غفلة غير مقصودة عن هذه السُوَر العظيمة في هذه الأيام التي طغت فيها تكنولوجيا الاتصالات ووسائل التواصل الاجتماعي على حياة البشر، وقد قُسّمت الرسالة إلى خمسة مباحث، جمع فيها المؤلف 45 فائدة علمية وإيمانية وتربوية وهي جزء من منهاج دعوي علمي تربوي في بناء شخصية المسلم.

من جهة أخرى، أقام قسم حقوق الإنسان في جامعة الجنان ندوة حول "حماية حقوق الإنسان كإطار فعّال لمناصرة القضية الفلسطينية" وذلك في مسرح الرابطة الثقافية بمشاركة حشد من المهتمين.

رئيس قسم حقوق الإنسان في الجامعة الدكتور "مازن شندب" اعتبر بأن استراتيجية المقاومة بحقوق الإنسان لمناصرة القضية الفلسطينية، يُمكن أن تنهض على مجموعة من المرتكزات وأهمها على صعيد منظمة الأمم المتحدة، جامعة الدول العربية، وعلى الصُعد الوطنية العربية والأكاديميّة والجامعية وحركات المقاومة المُسلّحة في فلسطين ولبنان.

rabita04

أضاف د. شندب: "يجب تنظيف الحق في مقاومة الاحتلال، فهذا الحق ليس مُلكاً للمقاوم الحامل للسلاح على الثُغور فحسب وإنما هو مُلك لأي إنسان في المستقبل وهذا الحق هو للأجيال القادمة، تلك مسألة لم يتطرق إليها أحد لا من المقاومين ولا من الدارسين ولا من المنظمات الدولية القيّمة على قانون الحرب والنزاعات المسلحة، وتستأهل أن تحظى ببعض الشرح".

وختم د. شندب: "إننا في جامعة الجنان وبكل فخر وتواضع وفي قسم حقوق الإنسان بشكل خاص، قد وضعنا المعايير القانونية للحق في تنظيم المقاومة منذ العام المنصرم على جدول أعمالنا البحثي".

بدوره رئيس المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) الدكتور "محمود حنفي" تحدث حول "حقوق الإنسان بين الحركة التقليدية والحركة الغير تقليدية" معتبراً بأن الحاجة اليوم إلى العمل الحقوقي الغير تقليدي والذي يمكن في كثير من الأحيان أن يكون له تأثيراً أقوى وأوسع منه في العمل الحقوقي التقليدي.

من جهته الأستاذ في حقوق الإنسان البروفسور "محمد أمين الميداني" ركّز على الدور الذي يمكن أن يقدِمُهُ المجتمع المدني ومكوناته في مناصرة القضية الفلسطينية وفضح الممارسات الهمجية للعدو بحق الشعب الفلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة أدارتها الدكتورة "هبة مدور".

rabita02



Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE