Jinan University

ع
الجنان وجمعية المرصد ينظمان مؤتمر الميثاق العربي لحقوق الإنسان الواقع والتحديات
الأحد ٢٨ مارس ٢٠٢١

برعاية رئيس البرلمان العربي معالي السيد "عادل بن عبد الرحمن العسومي"، نظمت جامعة الجنان (لبنان) وجمعية المرصد لحقوق الإنسان (البحرين) مؤتمراً بعنوان: "الميثاق العربي لحقوق الإنسان الواقع والتحديات"، بمشاركة رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان الدكتور "سالم فتحي يكن"، رئيس مجلس إدارة جمعية المرصد لحقوق الإنسان - البحرين - الأستاذ "محسن العزيري" إضافة إلى لفيف من العاملين في مجال حقوق الإنسان في العالم العربي وذلك عبر منصة زووم ومنصة جامعة الجنان.

ناقش المؤتمر على مدار يومين متتاليين 27 و 28 آذار (مارس) 2021 عدداً من المحاور منها:

▪️مراحل اعتماد الميثاق العربي لحقوق الإنسان

▪️الحقوق والحريات

▪️آلية الميثاق ولجنته وعلاقته بهيئات حقوق الإنسان

وكان لراعي الحفل رئيس البرلمان العربي معالي السيد "عادل بن عبدالرحمن العسومي" كلمة أعلن فيها عن اطلاق البرلمان العربي في شهر شباط 2021 للمرصد العربي لحقوق الإنسان والذي سيتعامل مع ملف حقوق الإنسان وفق الآليات المتبعة على المستوى العالمي بعيداً عن المحاولات المغرضة لتسييس هذا الملف كما سيقوم أيضاً بدراسة التقارير الدولية الصادرة عن المنظمات والجهات المختلفة حول حالة حقوق الإنسان في الدول العربية واقتراح السياسات الملائمة للتعامل معها فضلاً عن القيام بزيارات ميدانية الى الدول العربية للاطلاع على أوضاع حقوق الإنسان فيها.

من جهته رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان الدكتور "سالم فتحي يكن" اعتبر بأن الجامعة لها دور بارز كأحد المناطات التي تحوي دوراً بالغ الأهمية، نظراً لحجم الارتباط بين نسبة كبيرة مميزة من أفراد المجتمع، ورسالة ورؤى تلك المؤسسة الأكاديمية، فيما تشكله من تأثير عليهم، وكونها تخرِّج القادة والنخب، وهو ما يعني تحديداً أن ثقافة حقوق الإنسان والوعي بها يجب أن تشكل مكوناً رئيسياً من العملية التعليمية الجامعية، وأن تعزيز القيم والثقافة هي الضمان لتخريج جيل واعٍ مؤمن بقيم التنوع والتسامح والتعبير والاختلاف المُثري، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى تشكل الضمان لبيئة تعليمية أكاديمية مناسبة تحقق نقلة نوعية للمجتمع، حيث تُبنى العلاقات على أساس احترام الكرامة الإنسانية وإعمال العقل والتفكير، وفتح سبل الإبداع ودعم البحث العلمي...

بدوره عضو لجنة حقوق الانسان العربية الأستاذ "محمد فزيع" رأى بأن التعاطي الصحيح مع نصوص الميثاق العربي لحقوق الإنسان، سيؤدي إلى استلهام روحها ومعانيها ومراميها في حماية حقوق الإنسان في مفهومها الشامل والمتكامل، أخذاً في الاعتبار الغايات المنشودة من وجود الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والأهداف المبتغاة من اللجنة التي أنشأها هذا الميثاق، وهي لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان، ومؤدى ذلك كله ونتيجته من دون شك هو إنزال اللجنة منزلتها الصحيحة والعمل على دفعها إلى الأمام.

رئيس قسم حقوق الإنسان في جامعة الجنان الدكتور "مازن شندب" اعتبر بأننا في قسم حقوق الإنسان في جامعة الجنان على أتمّ الاستعداد من خلال الأبحاث والدراسات التي نقوم بها، أساتذة وطلاباً، لوضع كل خلاصات فكرنا في خدمة البرلمان العربي لنشكل معاً رافداً مهماً يشكل منطلقاً لتقديم مشاريع حلول لمشاكل حقوق الإنسان العربي.

كما كانت كلمة لرئيس مجلس إدارة جمعية المرصد لحقوق الإنسان الأستاذ "محسن العزيري" رأى من خلالها بأننا نسعى بأن يحقق هذا المؤتمر أهدافه المرجوة منه بالتعريف بآلية من آليات العمل العربي المشترك، وبيان أهمية وجود الميثاق العربي لحقوق الإنسان ومراحل اعتماده وأبرز الحقوق والحريات والآليات التي يتضمنها.

وفي الختام صدر عن المشاركين توصيات عدة من أبرزها:

- تشجيع الدول العربية على تأسيس الآليات الوطنية لحقوق الإنسان بقصد إعداد التقارير الدورية ومتابعة تنفيذ التوصيات التي تصدر عن اللجان الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان.

- تعزيز مساعي الشراكة بين كافة القطاعات المعنية بنشر ثقافة حقوق الانسان والحريات الأساسية من جهة، وبين الجامعات والمراكز البحثية التي تضطلع بالمهام البحثية واعداد الدراسات من جهة أخرى، وذلك لوضع خطط عمل وآليات ومبادرات مشتركة تسهم في خلق ثقافة حقيقية لقيم حقوق الانسان والحريات الأساسية.

- دعوة الدول العربية إلى المصادقة على النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الانسان، ليدخل هذا النظام حيز النفاذ في أقرب فرصة.

- مطالبة إدارة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية بتحضير بروتوكول يضاف إلى الميثاق العربي، وتبعاً لما نصّت عليه المادة 52 منه، يسمح بتقديم شكاوى حكومية وفردية إلى لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان.



Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE