Jinan University

ع
ندوة سياسية قانونية بعنوان: الحرب النفسية والإرهاب
الخميس ٠٤ أبريل ٢٠١٩

نظم معهد العلوم السياسية في جامعة الجنان ندوة بعنوان: "الحرب النفسية والإرهاب" حضرها رئيس مجلس الأمناء في الجامعة الدكتور سالم يكن، رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بسّام بركة، العميد الركن الطيّار هشام ذبيان، قائد منطقة الشمال العميد وليد السيد وعمداء الكليات والهيئتين الإدارية والتعليمية والطلابية.

daaboul02

بداية، كلمة ترحيبية ألقتها عميدة معهد العلوم السياسية في الجامعة الدكتورة أليسار فرحات تحدثت فيها عن الفكرة الأساسية للحرب النفسية التي تكمن في شن حملة فكرية متنوعة على الخصوم وهي أحيانا تعتبر أكثر نجاحا وفعالية وقدرة على إلحاق الأذى بالخصم وتكبيده خسائر في ذاته ومعنوياته لأنها توجّه إلى الجزء الأصعب في الكيان البشري وهو العقل والتفكير.

daaboul04

ثم كلمة للدكتور محمد دعبول شرح فيها عن الإرهاب، سوسيولوجيا الإرهاب وسيكولوجية الارهابي بالإضافة إلى أهمية العمليات النفسية في مواجهة الإرهاب.

وقد تخللت المحاضرة تحليل لبعض العمليات النفسية التي تم بثّها عبر وسائل الإعلام بعد الهجوم الارهابي لمسجدي نيوزيلاندا بالإضافة إلى تحليل مقابلة سياسية ودعاية انفعالية تظهر تفاني الجيش في حفظ الأمن ومكافحة الارهاب.

daaboul05

كما تميّزت المحاضرة بمشاركة فعّالة حيث قدّم قائد منطقة الشمال العميد الركن الطيار هشام ذبيان مداخلة عن دور وأهمية الجيش في الحفاظ على الأمن والسلم الأهلي.

كما تحدث الدكتور مازن شندب (أستاذ محاضر في قسم حقوق الإنسان في جامعة الجنان) حيث تمحورت محاضرته حول: "علم نفس الإرهاب" مشيراً أنه للوهلة الأولى يظن الكثير أن هذا العنوان مرتبط بالعوامل النفسية التي تقف وراء الإرهابي ولكن في الواقع المسألة تتجاوز ذلك بكثير، فعندما نتحدث علم نفس الإرهاب نقصد "كيف يفكر الإرهابي على الأرض".

daaboul03

كما تطرق "شندب" إلى كيفية معرفة الجريمة الإرهابية والمعيار المعرفي والعلمي الذي يجعلنا نصف الجرم المرتكب بالعمل الإرهابي، مستنتجاً أن الجريمة الوحيدة التي لا يقصد مرتكبها ضحيته لذاته هي الجريمة الإرهابية بمعنى أن الذي يدور في رأس الارهابي لحظة ارتكابه للجريمة ليس الناس الذين سيقتلهم مباشرة، وإنما لزرع الرعب في الشريحة الكبرى التي تتطابق صفاتها ووضعياتها مع الضحايا المباشرين، مقدّماً بعض الأمثال كجريمة مسجدي نيوزيلاندا وكذلك الجيش الاسرائيلي عندما يهدم منازل المقاومين.





Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE