Jinan University

ع
الجنان تكرّم العلّامة الدكتور محمود عبود هرموش
الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩

بدعوة كريمة من رئيس مجلس الأمناء د. سالم يكن، وعميد كلية الآداب والعلوم الانسانية أ.د. هاشم الايوبي، تم تكريم أستاذ أصول الفقه في قسم الدراسات الإسلامية العلاّمة أ.د. محمود عبود هرموش لعطاءاته الفكرية والتربوية، وذلك بحضور سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار، النائب السابق المحامي أسعد هرموش، مدير عام الجامعة أ.د. بسام حجازي، وثلّة من المشايخ والإداريين والأساتذة والطلاب والأهل والأحّبة.

abboud09

abboud04


بدأ الحفل بكلمة ترحيبية للدكتورة عايدة كبارة (أستاذة محاضرة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية) وتلاوة عطرة لشيخ قرّاء القلمون والكورة د. زياد الحج.

abboud02

ثم كانت كلمة لرئيس مجلس الأمناء د. سالم فتحي يكن قال فيها: "في معرض الشهادة الحقّة، يتسع الموقف ليصبح تكريماً يستند إلى تاريخ يمتد ليبقى حيث يتماهى الحدوث بالبقاء، ليشكّل مسيرة لعالم جليل وليغدو المسار تميّزاً تتباهى به جامعة الجنان من بين مثيلاتها في العالمين العربي والإسلامي".

abboud03

كما تحدث "يكن" عن مسيرة المكرّم في جامعة الجنان، حيث كان مدرسة في الشيم والنبل والمحامد ورائداً للأجيال، ومعلّماً للشباب وقائداً قضى عمره ما بين علم وتعليم، علم نهل منه الدعاة والوعاظ والعلماء والطلاب. وتوجه إلى المكرّم بالقول: "شيخنا المكرّم هذا جزاء الإحسان لما قدّمت فبارك الله بعلمك وعملك، فكانت لك المؤلفات والموسوعات وسعت لعلمك الغزير الاوقات، فخرجت بفضل الله عن قانون الناس في الغبن، إثنان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ وكانت لك البركة فيهما".


abboud05

كما نوّه "يكن" بمسيرة المكرّم الدعوية قائلاً: "لقد وطّن نفسه لخدمة الدين والشريعة، كما غدا بعلمه كحلقة من النور، فلن تف هذه الكلمات مهما تجلّت وتأنقت بعد فضل هذا الأستاذ والقدوة، ويسعدني أن أحمل الميراث جزءا من أمانة والدتي د. منى حداد رحمها الله، وبراً بوالدي الداعية فتحي يكن رحمه الله، لمن رافقه في مسيرة الدعوة وحمل لواء الخير، وهذا التكريم قليل على هذا الرجل بعلمه وفضله وجميل خلقه وعظيم أدبه".

كلمة المفتي "الشعار" أبدى فيها عدم تردده في الاستجابة وتلبية الدعوة لهذا الحفل النوعي المميز العابق بصدق العاطفة ونبل المشاعر تجاه علم وعالم أخذ الكتاب والعلم والقراءة والتدقيق الكثير من قوة بصره ليكسبه قوة ونفاذاً في البصيرة وإشراقة في العقل والقلب والاستيعاب والإدراك، فضلا عن الرصانة التي تتملك مشاركته العلمية والحوارية والتوازي اللافت، إلى نضجه العقليّ وملكته الفقهية والأصولية ومنهجية البحث والأداء. كما عدّد "الشعار" بعض الصفات والسجايا التي يتمتع بها المكرّم من تألق ورقي إلى جانب ثروته العلمية، حيث ينتظره الكثير من أهل العلم بأن يتحفهم بجديده، بالإضافة إلى عقله الهادئ ورباطة جأشه، أزهري المنهج، محب لتلامذته.

abboud010

وختم "الشعار" قائلاً: "أخي المكرّم، نحن فخورون بك وبعلمك وأدبك ولطفك، زادك الله من فضله وسدد خطاك ولكم جامعة الجنان ألف شكر بدءاً من رئيس مجلس أمنائها د. سالم يكن وأساتذة وعلماء ودعاة".

كلمة عميد كلية الآداب د.هاشم الأيوبي واصفاً المكرّم بالمعلّم وطالب العلم وصورة الشيخ والمُريد قائلاً: "لم أرَهُ يوماً في الكليّة إلاّ وهو يفيض شرحاً والطلاّب يستمعون وينهلون كما ينهل الظمآن من نبع عذبٍ جارٍ، أو يستمع لطالب بهدوء وتركيز ويعطي ملاحظة من هنا ورأياً من هناك فتتمثل في خاطري صورة المعلّم وطالب العلم وصورة الشيخ والمُريد".

abboud06

كما نوّه "الأيوبي" بأهمية قسم الشريعة في جامعة الجنان، لما يفتح أمامنا آفاقاً واسعة من الفكر الذي نحن بأمس الحاجة إليه وتابع: "وجدت أن تأثيرات الفنون ليست أقوى بأي شكل من تأثيرات أهل الفقه والحديث والسيرة والعقيدة وعلوم القرآن والقراءات، ووجدتُ علماء يحملون مسؤولية العلم وفي طليعتهم الدكتور محمود عبود، وطلاباً يعرفون قيمة العلم الذي يطلبون".

وأشار "الأيوبي" للاختصاص الجديد الأول من نوعه في لبنان، الذي سيكون ضمن إختصاصات كلية الآداب في الجامعة وهو تاريخ العمارة والفنون الإسلامية وتابع: "من هنا أرى أهميّة قسم الشريعة والدراسات الإسلامية وضرورة تطويره وقد أدركت ذلك المؤسسة الراحلة الدكتورة منى حداد يكن، فأعطت القسم ما يستحق من أهمية، ولا أرى حامل الأمانة الدكتور سالم أقلّ حرصاً على الاهتمام بهذا القسم وتقدير دوره الرائد في المستوى الأكلديمي والوعي الإسلاميّ".

ثم كلمة لفضيلة الشيخ سليم الحلبي تحدث فيها عن معرفته بالمكرّم منذ أكثر من أربعين عاماً بدءاً من أيام الدراسة في مرحلة الليسانس في المعهد الشرعي في سوريا ومن ثم في مرحلة الماجستير في الأزهر الشريف، منوهاً للبحث المميز الذي قدّمه في ذلك الوقت والذي كان يستحق درجة الدكتوراه لما فيه من شرح مفصل لقاعدات فقهية مستعيناً بعلماء الفقه والقواعد أمثال أحمد بورنو وغيره إلى حين نيله درجة الدكتوراه في كلية الإمام الأوزاعي حيث كانت أطروحته حول موضوع "البدعة".

abboud07

كما عدد" الحلبي" بعض مؤلفات المكرّم التي أصبحت من أهم المراجع لطالبي العلم خاصة في مجال الفقه، مشيراً للصفات التي يتحلى بها من اجتهاد وتواضع وإصرار وعزيمة. كما أكد "الحلبي" على ضرورة استخدام هذه المراجع والعودة إلى ما كتبه علماء الأصول والكلام والفقه وأحاديث الرسول، فهؤلاء هم من أسسوا فلسفة إسلامية حقيقية وليس ما يسمونهم بفلاسفة الإسلام كالفرابي وابن رشد وابن سينا وغيرهم. كما شكر جامعة الجنان على هذه اللفتة المميزة التي تؤكد على الوفاء بين الجامعة وأساتذتها الذين كان لهم بصمة في حياة الطلاب وفي مجال العلم والمعرفة.

abboud08

وفي الختام كانت كلمة للمكرّم العلامة د. "هرموش" تحدث فيها عن أهم مؤلفاته شارحاً مضمونها وكيفية استفادة الطلاب منها، بالإضافة للمراحل العلمية والتعليمية التي مرّ بها لعلّ الطلاب الحاضرون يلتمسون هذه الطريق التي تؤكد أن مسيرة العلم لا تتوقف عند حدود معينة وأنها من أهم الأجزاء التي تبني حياة البشرية، شاكراً جامعة الجنان على وفائها لأساتذتها ومؤكداً على فضل الجامعة في دعم مسيرة الأساتذة وتطوّر قدراتهم.

abboud011







Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE