Jinan University

ع
المؤتمر الدولي الثاني حول ترجمات معاني القرآن الكريم
السبت ٢٣ فبراير ٢٠١٩

نظمت جامعة الجنان بالتعاون مع اتحاد المترجمين العرب والكلية الحديثة للتجارة والعلوم ومعهد بوليغلوت والمنظمة العربية للترجمة مؤتمر دولي حول: "ترجمات معاني القرآن الكريم" شارك فيه باحثين من مختلف البلدان (لبنان، فرنسا، كندا، عمان، الجزائر، قطر العراق) وحضره ثلة من المهتمين من مختلف المنظمات والمؤسسات المحلية والدولية.

quran03

افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية لرئيس مجلس أمناء الجامعة د. سالم يكن قال فيها: "إنّ الأمة المسلمة هي الأمة الحاملة لكتاب الله، كتاب معجز فيه سبرٌ لأغوار النفس البشرية ومكونات سعادتها، كما الإرشاد إلى حياة مجتمعاتها وأمنها وسلامتها، وتنمية حضورها وفكرها كالشامة بين الأمم سواها، فالقرآن الكريم ذلك الدستور المعجز الخالد، و ميراث النبوة اعتقادا وعملا لذا، المطلوب اليوم ان يقوم اهل العلم بواجبهم في العمل لله تعالى". وتابع: "إن ثمرة هذا الملتقى في المنحى الإسلامي هو: اكتساب الأمة المسلمة القدرة على النظر والتأمل في هذا المنهاج من خلال حركة الكون والواقع والتاريخ، نظرة إيمانية تصغر أمامها كل قوة إلا قوة الله العزيز الجبار، أما الثمرة الموالية الموازية : فرسالة متجددة الى عالم اقصيت فيه المعرفة وقُطّعت سبل التواصل الإنساني وشوهت فيه صورة المسلمين وحضارتهم وحضورهم، ومُزّقت رابطة القيم والأخلاق، ودُمرت المُقدرات البشرية واستُنزِفت الثروات هذا صوت نرفعه شراكة مع مكونات هذا المؤتمر الدولي انسجاما مع موروثنا وتاريخنا ومما تأسست عليه جامعتنا ومصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (الخير بي وبأمتي إلى يوم القيامة)".

quran02

كلمة إتحاد المترجمين العرب ألقاها رئيس الجامعة أ.د. بسام بركة، تحدث فيها عن اتحاد المترجمين العرب الذي ولد سنة 2002، ويعمل على عدة مواضيع أولها المترجم بحد ذاته وحركة الترجمة في العالم العربي، وكذلك التدريب على الترجمة وتحسين نوعيتها في العالم العربي. وأشار "بركة" أنه برعاية رئيس اتحاد المترجمين العرب الشيخ محمد الحارثي ونصائحه الدائمة استطاع الاتحاد أن يصل إلى مستوى عال من الحرفية والأكاديمية والعلمية، من خلال وضع برنامج الاعتماد والجودة حيث يمكن إعطاء شهادة اعتماد للمترجم.

quran04

كما تحدث "بركة" عن الدور المميز الذي لعبه الاتحاد في إحصاء الكتب المترجمة من سنة 2000 إلى سنة 2018، حيث لوحظ أن اللغة الأولى التي ترجمت إليها الكتب في لبنان والتي تعادل ما يقارب 5 آلاف كتاب، هي اللغة الإنكليزية ثم الفرنسية والثالثة الفارسية. وأكد أن الاتحاد ليس وحيداً وإنما تربطه شراكات وروابط وثيقة مع منظمات ومؤسسات وجامعات تهتم بالترجمة.

quran05

كلمة الكلية الحديثة للتجارة والعلوم في عمان ألقاها الدكتور أحمد بن محمد النعماني، تحدث فيها عن أهمية المؤتمر حيث اعتبره حلقة من حلقة الذكر لتخدم كتاب الله عز وجل، وتكون لبنة أخرى تساهم في نقل هذه الرسالة الصالحة والرسالة الانسانية إلى العالم أجمع.

quran08

وأشار لبعض النقاط التي تميز القرآن، حيث أنه منهج راسخ لفلاح البشرية للحيلولة دون الوقوع في شراك نقصها فيعطينا الكمال من منهج كامل. وقد جاء القرآن وفيه حلاوة السبك وعمق للروح وخطاب للعاطفة بشكل متميز ومتفرد، وهنا تأتي المشكلة لمن أراد أن يترجم كل هذا لغير الناطقين بالعربية. ونوّه "النعماني" أن حاجة الترجمة ليس لنقل المعاني أو اللفظ فحسب بينما لنقل الشعور الذي وصفه الله سبحانه وتعالى، لذا يكمن التحدي الحقيقي للمترجم أنه كيف يمكن أن يترجم معاني القرآن أي التفسير والتأويل وهنا يكمن التحدي الأكبر فهنا تدخل آثار البيئة على المفسّر كما الآثار السياسية والزمنية والتاريخية، وهنا يختزل معنى القرآن في فكر ضيق كما يدخل الانحراف بدلاً من ترجمة القرآن كما أنزله الله سبحانه وتعالى فتدخل أفهام قاصرة.

quran011


كلمة المنظمة العربية للترجمة ألقاها الدكتور هيثم الناهي، تحدث فيها عن أهمية اللغة العربية وأن القرآن هداية للبشرية دون استثناء، ويتأتى لعامة البشر عربيهم وغير عربيهم، مسلمهم وغير مسلمهم. من هنا تكتسب الترجمة أهمية في فهمنا الإسلامي وفي حرصنا لإيصال هذا الخير وهذه الهداية التي نحب أن ينعم بها كل أحد، ومثل هذا المؤتمر يكتسب الدرجة الأولى في سلم النجاح لأنه ليس مؤتمراً شعبيا، بل هو مؤتمر خاص للعلماء ولطلبة العلم وللمهتمين بإنقاذ البشرية من الضلال إلى الهداية ومن الظلمات إلى النور.


quran06

كلمة معهد بوليغلوت في عمان قدّمها الشيخ محمد الحارثي فقال فيها: "علم الترجمة لا يقوم على المعرفة وحدها، فالمعرفة هي المادة التي تتعامل بها وهي السبيل لانتقال المعنى إلى لغات متعددة، والموضوع له من العمق والرصانة .فالترجمة ليست علماً يقوله الإنسان في كل المجالات، بل يحتاج إلى مزيد من الروية والرصانة والانتباه، لأنه ينقل معنى أعظم كلام هو كلام الله عزّ وجلّ، معناه، أبعاده، مضمونه، إشاراته، مراميه، وكل ذلك يحتاج أن ينقل ربما في عبارة، وطبعا الترجمة ليس فيها إعجاز لذلك، فتارة تأتي الترجمة بيسر وبساطة لنخاطب بها عقول العامة، وتارة تأتي مميزة محكمة لنخاطب بها أساطين الفكر والمعرفة".


الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثاني حول ترجمات معاني القرآن الكريم في جامعة الجنان تمحورت حول: "المصطلح القرآني وقابليته للترجمة".

quraan017

ترأس الجلسة الدكتور سعاد الحكيم وتحدث فيها كل من الدكتور علي قبلان حول: "مصطلح القرآن الكريم وترجمته"، الدكتور نادر سراج حول: "المصطلح القرآني: ترجمة الجمهور"، الدكتور حسام سباط حول: "أثر الخلفية الثقافية في نقل اللفظ القرآني"، الدكتور أحمد شحان حول: "ترجمة القرآن إلى العبرية بين مترجم عبري ومترجم عربي"، الدكتور جورج عبد المسيح "المصطلح القرآني وإشكاليات نقله إلى اللغات الأخرى".

quran07

الجلسة الثانية من مؤتمر "ترجمات معاني القرآن الكريم" وقد تمحورت الجلسة حول: "الترجمة التأويلية للقرآن الكريم". ترأس الجلسة عميد كلية الآداب في جامعة الجنان الدكتور هاشم الايوبي وشارك فيها كل من الدكتور عبد النبي الأشقر من جامعة مونبلييه فرنسا حول: "الآي القرآني بين السياق الديني والترجمة والتحليل اللساني والتأويل السوسيو تاريخي"، الدكتورة لطيفة نايلي من جامعة الجزائر حول: "رمزية التأويل في النص الديني"، الدكتور مهدي عرار من جامعة برزيت فلسطين حول: "المشترك اللفظي في القرآن الكريم من البواعث إلى الترجمة"، الدكتور فؤاد القيسي من جامعة ليون فرنسا حول: "الاستعانة بموروث اللغة الهدف في ترجمة معاني القرآن الكريم".

quran09

الجلسة الثالثة بعنوان: "تجارب ترجمية تحت المجهر" ترأسها الدكتور هيثم قطب من الجامعة اللبنانية وتحدث فيها الدكتورة نصيرة إدبر من جامعة مولود معمري في الجزائر حول: "التوطين في ترجمة الألفاظ القرآنية"، الدكتورة زينب قدوش من المركز الجامعي أحمد يحيى الونشريسي في الجزائر حول: "ترجمة المصطلحات القرآنية في حالات الزواج والطلاق ضمن قانون الأسرة الجزائري"، الدكتور أمير العذب من جامعة قطر حول: "دراسة تداولية حول أجرومية المصطلح القرآني وفاقد ترجمة معاني القرآن الكريم" والأستاذ صابر أوبيري من جامعة كونكورديا في كندا حول: "المصطلحات القرآنية في العبادات واستراتيجية التوطين والتغريب".

quran010

الجلسة الرابعة بعنوان: "ترجمة معاني القرآن الكريم وعلم اللسانيات" تحدث فيها كل من الدكتور هيثم الناهي من المنظمة العربية للترجمة حول: "الفعل الدلالي في بيان المعنى الملفوظ في القرآن"، الدكتورة سلام دياب من جامعة غرينوبل في فرنسا حول: "السريانية والقرآن"، الدكتور جوزيف شريم من جامعة الروح القدس في الكسليك حول: "ترجمة القرآن مرجعية الألسنيين"، الدكتورة ريما بركة وفدى بركة من جامعة الجنان عن "الألفاظ الدالة على الجنة والنار في القرآن الكريم".

في ختام المؤتمر الدولي الثاني حول: "ترجمات معاني القرآن الكريم" الذي عقد في جامعة الجنان بالتعاون مع اتحاد المترجمين العرب، الكلية الحديثة للتجارة والعلوم، معهد بوليغلوت والمنظمة العربية للترجمة والذي شارك فيه باحثين من مختلف الدول (لبنان، فرنسا، كندا، عمان، الجزائر، قطر) جاءت التوصيات كما يلي:

quran013

  • مواصلة عقد المؤتمرات التي تعنى بدراسة ترجمة معاني القرآن وإشكالياتها.
  • إنشاء موقع الكتروني يجمع متخصصين في العلوم الإسلامية واللغوية، يهدف إلى دراسة الترجمات المتوفرة واعتماد ترجمة تحصل على إجماع اللجنة العليا للموقع.
  • من مهام اللجنة، الإضاءة على الإشكاليات الترجمية والعمل على التوصل إلى صيغة تشكل مرجعية في ترجمة المصطلح أو الآيي القرآني.


quran012

quraan014

quraan015

quraan016

quran017







Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE