| Al Jinan University Website is now loading....

Jinan University

ع
الفرنكوفونية من أجل السلام
الخميس ٢٦ مارس ٢٠١٥

لقاء في جامعة الجنان في اليوم الفرنكوفوني

 

بمناسبة الشهر الفرنكوفوني، وكما جرت العادة، احتفلت جامعة الجنان بالتعاون مع الوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUFوالمعهد الفرنسي في لبنان بهذه المناسبة في حرمها تحت عنوان: "الفرنكوفونية من أجل السلام".

حضر الحفل الرئيس الإقليمي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية Hervé Sabourin، الملحق الثقافي للمعهد الفرنسي في السفارة الفرنسية في بيروت Mathiew Weeger، مدير الحرم الرقمي الفرنكوفوني الدكتور عماد قصعة، نائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتورة عائشة يكن، بالإضافة إلى حشد من الأساتذة والطلاب من مختلف الجامعات اللبنانية.

افتتح اللقاء بمعرض صور حول الحرب العالمية الأولى، بمناسبة المئة العام على اندلاعها.

بعد النشيد الوطني اللبناني، النشيد الفرنسي ونشيد جامعة الجنان، رحّبت الأستاذة لينا جراح بالضيوف مؤكدة على احتفال الجامعة بهذا اليوم في كل عام، كما شرحت عن المسابقة التي جرت بين الطلاب من مختلف الجامعات اللبنانية، معتبرة أن هذا العام كان فرصة ليعبّر الطلاب كلّ عن طريقته حول الفرنكوفونية والسلام، معتبرة أن الفرنكوفونية هي شغف بكل ما للكلمة من معنى للحرية والعدالة والسلام.

ثم تحدّثت نائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتورة عائشة يكن عن مفهوم الفرنكوفونية، وعن أهمية اللغة الفرنسية للبنانيين واعتبارها لغة أساسية في ثانوية وجامعة الجنان ودورها في نشر هذه اللغة وإحيائها، شاكرة الوكالة الجامعية للفرنكوفنية والمعهد الفرنسي في لبنان على دعمهما لجميع الأنشطة الفرنكوفونية التي تنظمها أهمها مسابقة جماليات الخط العربي ودورة حقوق الإنسان بالتعاون مع المعهد الدولي لحقوق الإنسان في ستراسبورغ فرنسا.

ثم تحدث الرئيس الإقليمي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية Hervé Sabourin عن أهم ما تقوم به الوكالة الجامعية للفرنكوفونية من أنشطة ودعمهم الدائم وتشجيعهم لنشر اللغة الفرنسية وتعليمها، بالإضافة إلى ضرورة نشر السلام في العالم كل حسب طريقته، من هنا كان اختيار هذا العام للمسابقة الفرنكوفونية حول "الفرنكوفونية والسلام" تأكيداً على ضرورة نشره في العالم وفي الدول كافة.

أما الملحق الثقافي للمعهد الفرنسي في السفارة الفرنسية في بيروت Mathiew Weeger فتحدّث عن الأنشطة التي ينظمها المعهد الفرنسي لتحسين اللغة الفرنسية عند الطلاب في المدارس والجامعات اللبنانية، دعياً إلى تبسيطها وتشجيع المتعلّمين على ممارستها يومياً، فالمهم هو إيصال الرسالة بشكل واضح، وجهد متكرر من قبل المتعلّم وممارستها في الحياة اليومية.

ثم قامت الأستاذة ريان ناصر بعرض أبحاث الطلاب المشاركين في مسابقة "الفرنكوفونية والسلام" في كتابة النص الفرنسي والشعر والملصق، ثم أعلنت الدكتورة ريما مولود نتائج المسابقة والتي شارك فيها طلاباً من معظم الجامعات اللبنانية، متحدّثة عن المعايير العلمية التي تمّ على أساسها تقييم الأعمال.

 

وقد فاز في المسابقة "رومي بتروني" من الجامعة اليسوعية عن فئة كتابة النص، و"أميمة حلبي" من الجامعة اللبنانية عن فئة الشعر، وقد أعطيت مهلة شهر إضافية للمسابقة في فئة "الملصق".

اختتم اللقاء بحفل كوكتيل وغداء على شرف الضيوف.

 

 

 

Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE