Jinan University

ع
رئيس مجلس الأمناء ضيف شرف مؤتمر عالمي في تركيا
الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨

شاركت جامعة الجنان ممثلة برئيس مجلس أمنائها الأستاذ سالم يكن، وأمين سر المجلس الأستاذ حبيب عبد الغني، في المؤتمر الأول الذي نظمته الأكاديمية الأوروبية للتمويل والاقتصاد الاسلامي في تركيا - اسطنبول، بعنوان: "المصارف الاسلامية بين فكر المؤسّسين وواقع التطبيق"، والذي يهدف إلى كشف عن جهود المنظّرين الأوائل من رواد المصرفية الإسلامية، وتقييمها بناء على التطبيقات المعاصرة للاقتصاد الإسلامي.

salem03

شارك في المؤتمر أكثر من 20 عالماً وباحثاً من أكثر من 11 دولة، وقد حلّ "يكن" ضيف شرف في المؤتمر، حيث كانت له كلمة تحدث فيها عن أهمية دور الدول والحكومات والجامعات في تعزيز ونشر مفاهيم المالية الإسلامية، ليكون تكاملياً وممنهجاً مؤكداً أن هذا القطاع هو المكوّن الأساسي لاقتصاد كثير من البلدان، وبالأخص تلك التي تعتمد الشريعة الإسلامية، كدستور للبلاد وكمجموع حركة التعاملات المالية وغيرها، مما يشكل تهديداً حقيقياً لاقتصاد هذه البلدان في حال عدم اتخاذ إجراءات تصحيحة حقيقية في تبني ودعم المصرفية الإسلامية.

salem04

وأضاف "يكن" قائلاً: "إن الهدف الاستراتيجي من اجتماعنا الذي دعت إليه، ليفي مشكورة هو تسليط الضوء على مفاصل ومراحل تطور هذه المفاهيم، وتقييم الدور الذي تقدمه الدول والحكومات والجامعات متضامنة متحدة، في تبني ودعم المنظومة المصرفية الإسلامية في عالمنا منذ النشأة وحتى يومنا هذا، لاظهار ضعف دور الجهات صاحبة القرار، وللإضاءة على التحديات والمشاكل التي تواجه هذا القطاع".

salem05

واعتبر"يكن" أن أبرز هذه التحديات والمشاكل تعود إلى غياب بعض النقاط وهي: دعم الدول لهذا القطاع ليتساوى مع النظام المصرفي التقليدي المتآكل زمنياً، غياب الكادر التعليمي والبشري في تخصص المصرفية الإسلامية وهذا ما قد يشكل عائقاً أمام الترويج لهذا القطاع في الجامعات والكليات وهنا يكمن مناط عنايتنا واهتمامنا كجامعات وفي طليعتها جامعة الجنان، عدم وجود مبادرات لتطوير هذا القطاع من قبل الحكومات بالاضافة إلى وجوب العمل على منهج علمي أكاديمي موحد للمصرفية الاسلامية يراعي التقلبات الاقتصادية وحركة السوق.

salem06

وبناء على ما جاء في المؤتمر من محاضرات وأبحاث، دعا العلماء والباحثين اعتماد مدينة إسطنبول التركية عاصمة للاقتصاد الاسلامي، لما تحظى به من مقومات تاريخية وجغرافية واقتصادية وسياسية.

salem02






Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE