Jinan University

ع
حوار مفتوح مع الرئيس ميقاتي في جامعة الجنان
الخميس ١١ مايو ٢٠١٧

استضافت جامعة الجنان الرئيس نجيب ميقاتي بدعوة من رئيس مجلس أمنائها الأستاذ سالم فتحي يكن وذلك لحوار مفتوح مع طلاب وأساتذة وإداريي الجامعة وفعاليات من المجتمع المحلي وإعلاميين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الجنان رحّب الدكتور مازن شندب بالرئيس ميقاتي ووصفه بقامة لبنانية طرابلسية غير نائية بنفسها عن هموم الوطن، وهو جاء اليوم ليخاطب هواجس الشباب عبر الحوار، وقال: "إن جامعة الجنان سخرت منابرها لخدمة الوطن والفكر والإنسان".

mikati02

كلمة الافتتاح ألقاها الأستاذ سالم يكن الذي أكد على ضرورة الاستماع إلى حكمة رجال الدولة ورأيهم حين يكون الوطن عند مفترق طرق قبل أن ينزلق البلد إلى الهاوية. وقال: "حين يكون قانون الانتخابات حديث الساعة، فهذا يعني أن الوطن يخوض معركة استمراره وديمومته". وأشار إلى ضرورة أن يؤمن قانون الانتخاب العدالة في التمثيل للجميع وينهي زمن الاحتكارات السياسية مؤكداً على ضرورة أن يكون هذا القانون على أساس النسبية. وأبدى قلقه إزاء تمادي الخطاب المذهبي عند البعض لتحصيل المكتسبات في الوقت الضائع بين الحرب والتسويات لافتاً إلى انخراط البعض في صفقات كبرى بعيداً عن الأصول. ووصف يكن الرئيس ميقاتي بالشخصية السياسية التي لها موقعها الخاص وحضورها اللافت باعتباره رجل سياسي له بصمته وأفكاره للسياسية كما يجب أن تكون لا كما هي كائنة.

الرئيس ميقاتي بدأ كلمته بشكر رئيس مجلس أمناء الجامعة على الدعوة مستذكراً الراحلة الدكتورة منى حداد يكن رحمها الله "التي نفتقدها" وقال: "لقد كانت امرأة ذات رؤية مميزة من الجهد والعمل والمتابعة وهذا ليس غريباً على من عايشت الدكتور فتحي يكن رحمه الله".

mikati03

وفي موضوع الانتخابات النيابية أكد ميقاتي "أننا أصبحنا أمام خيارين لا ثالث لهما، وهما، إما إجراء الانتخابات على أساس القانون النافذ، أو الاتفاق على قانون جديد يرتكز على النسبية التي أقرتها حكومتنا". معتبراً أن النسبية هي الخيار الانتخابي الأفضل للبنان.

وتمحورت أسئلة ومداخلات الطلاب والحضور حول الجانب السياسي والمعيشي والاقتصادي والتعليمي. وفي رده على الأسئلة اعتبر ميقاتي أن الفراغ في مجلس النواب يقود الى المجهول معتبراً أن موضوع التحالفات الانتخابية سابق لأوانه. وشدّد على وجوب العمل تحت سقف اتفاق الطائف والمؤسسات الدستورية"، لافتا إلى أن اتفاق الدوحة حوّل إتفاق الطائف من نموذج لحكم لبنان إلى ديموقراطية توافقية كرست فيديرالية الطوائف. ورأى إنه ما لم تحصل تطورات كبرى في المنطقة فإن الوضع في الجنوب سيبقى مضبوطاً. ووصف عدم البتّ بقضية الموقوفين الإسلاميين بالجريمة موصوفة. وأشار إلى دور واعد لطرابلس في عملية إعادة إعمار سوريا ولكن السؤال الأهم متى ستنتهي الأحداث في سوريا وستبدأ عملية الإعمار؟.

mikati04

وتوجه ختاماً الى الشباب بالقول "أنتم فقط تبنون مستقبلكم، ولبنان الآتي هو لبنانكم. أنتم شركاء أساسيون في الدور والمسؤولية وفي بناء الوطن بالحوار والتوافق، أنتم الأساس فلا تقبلوا بدور هامشي، بل كونوا أصحاب المبادرة والريادة لتبنوا لبنان الغد على صورة أحلامكم وتطلعاتكم".

mikati05





Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE