Jinan University

ع
الجنان في اليوم العالمي لحرية الصحافة تكرّم رئيستي تحرير التمدن والبيان
الأحد ٠٧ مايو ٢٠١٧

نظمت كلية الإعلام في جامعة الجنان ندوة إعلامية متخصصة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، كرمت خلالها رئيسة تحرير جريدة التمدن الأستاذة رشا سنكري ورئيسة تحرير جريدة البيان الأستاذة أمل حمزة وذلك بحضور شخصيات إعلامية وأكاديمية وتربوية.

press02

بعد الترحيب من الأستاذ المحاضر في كلية الإعلام الدكتور زكريا بيتية قال: "لم يأت إحياء كلية الإعلام لهذه المناسبة إلا من الارتباط العضوي والأساسي بين الكلية والمنهج الذي تعمل جامعة الجنان على تطبيقه في إطار المواد التعليمية، لذا من الببديهي أن من أول المواد التي يتلقاها الطالب هي مادة الأخلاق الإعلامية التي يتم خلالها مناقشة مبدأ الحرية كأحد أهم بنود الشرعة الدولية لحقوق الإنسان وما يندرج عنها من الحرية الصحفية والإعلامية".

"الصحافة وحرية التعبير"، كان محور كلمة عميد كلية الإعلام الدكتور رامز الطنبور الذي أشار إلى أن حرية التعبير التي تظهرها حرية الصحافة تمثل ركائز بناء المجتمع الحيوي المتطور والمتفاعل الذي يتحقق من خلاله النمو الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بالإضافة إلى تعزيز المساءلة والشفافية وفق مبدأ الرقابة الصحفية الإيجابية.

press03

كما أكد "الطنبور" على أنه من السهل تصنيف المؤسسات الإعلامية نظرا لما تقدمه من مواقف وموضوعات تنتقي فيها الأخبار وفقا لاعتبارات نفعية وسلطوية وقانونية، تطمس آراء وتظهر أخرى وتبرز أشخاصا وتغيب آخرين. وأشار الطنبور إلى بعض المحرمات التي أصبحت تتغنى بها الصحافة اللبنانية والعربية وأهمها الجنس والسياسة والدين حيث أصبح الكلام عن الشذوذ والإباحية وحجب صوت أصحاب العقول والدفاع عن الحاكم وتصويره بهالة قدسية، نقاط جاذبة من أجل استقطاب إعلامي رخيص.

press04

وختم الطنبور بالقول: "نحن بحاجة إلى صحافة محصنة في عالم من دون سياج قابل لأي اختراق فكري وثقافي وإعلامي ومالي وسياسي لأن الصحافة هي مرآة فعلية للمجتمع، تعكس ما يحصل فيه من أخبار ضمن الضوابط والمواثيق، كما أن للصحافيين حقوق أهمها الحق بالحماية والسلامة".

وتحدث الباحث في جامعة الجنان والمتخصص في قضايا حقوق الإنسان وقضايا الإرهاب الدكتور مازن شندب في كلمته عن "موقع الصحفيين في النزاعات المسلحة" عن ضرورة حماية الصحفيين الذي نصت عليها وثائق القانون الدولي التي تشير إلى الحق في اعتناق الآراء دون أي تدخل واستقاء الأنباء والأفكار ونقلها دون التقيد بالحدود الجغرافية.

press05

وشرح "شندب" أسباب استهداف الصحافيين أثناء النزاعات المسلحة نظرا لما يشكله الإعلامي عامة والمراسل خاصة من ضغط على أطراف النزاع المسلح لأن الخبر الذي يذيعه المراسل أو المشهد الذي تلتقطه عدسة المصور هو أرشيف إدانة ووثيقة إخبار ضد المرتكب أيا كان.

press06

وتحدثت رئيسة تحرير جريدة البيان الأستاذة أمل حمزة عن ما آلت إليه الصحافة المكتوبة قائلة: "في عيد الصحافة أذرف دمعة على ما وصلت إليه صاحبة الجلالة الورقية، التي لاحت شمس أزمتها في بلاد الغرب، وانسلت أشعتها الحارقة إلى بلادنا مهددة صحفا كثيرة بالإقفال خاصة وأنها تصارع رياح الإنترنت السريع وعواصف المواقع الإلكترونية".

وأضافت:" شمعة أمل في هذا النفق المظلم تضيئها لنا العيون التي تعشق القراءة وتلك النفوس التي لا تزال تحافظ على هذا التقليد المقدس".

بدورها تحدثت رئيسة تحرير جريدة التمدن الأستاذة رشا سنكري عن تأسيس جريدة التمدن سنة 1938 ودورها في استنهاض الجمهور الطرابلسي والشمالي إلى أن جاءت الحرب الأهلية فصارت الجريدة تصدر بشكل غير منتظم ثم عادت لتصدر أسبوعيا بعد اتفاق الطائف تواكب قضايا الناس واهتماماتهم مع الحفاظ على التقدم التكنولوجي فيما خص التحرير والطباعة والشق الإلكتروني.

press07

وأكدت "سنكري" أن التمدن ستبقى وفية لمبادئها التي بلورها مؤسسها الأستاذ فايز سنكري  بالرغم من كل التحديات الإعلامية الجديدة.

وشكرت "حمزة" و"سنكري" جامعة الجنان على هذا التكريم الذي هو وسام لمدينة طرابلس وقرائها.






Related News
Latest News

Follow us on

EXPLORE